القصص
المقال
الحب
العلاقات في أزمنة متغيرة. طالعي القصص القصص>>

المال
النساء العاملات يتحدثن بلغة المال. طالعي القصص القصص>>

التقاليد والنزاعات
هل من المحتم علينا أن نتعارض؟ طالعي القصص القصص>>

المستقبل
تخيلي الثلاثين عاماً القادمة. طالعي القصص القصص>>

نشاطات بارزة
قصص يتم إلقاء الضوء عليها في الأفلام، والفن، والموسيقى، وغير ذلك. طالعي القصص القصص>>

الحرب والحوار
التحدث من داخل الحرب. تأييد السلام. طالعي القصص القصص>>

الشباب
جيلنا: شباب يتحدثون بصراحة. طالعي القصص القصص>>

الأمومة
نساء يتحدثن بصراحة عن الحمل والأمومة والاختيار. طالعي القصص القصص>>

الصورة والهوية
ليست المظاهر هي كل شيء، أم أنها كذلك؟ طالعي القصص القصص>>

مهرجان أفلام على الإنترنت
31 فيلماً من مخرجات حول العالم. طالعي القصص القصص>>

جيل متميز
من هن النساء الشابات اليوم؟ طالعي القصص القصص>>

أفضل ما في السباق
لقد أتيتن ورأيتن وقدمتن ترشيحاً. ها هم الفائزات. طالعي القصص القصص>>
حوار
ما الذي يحدد جيلكن من النساء؟
الموضوع المختار



الصفحة الرئيسية  |  المعرض الرئيسي    |   القصص     |  حوار    |  الفعاليات  |  خذي قرار  |  حول
بحث  
  الدخول  
انضمي الآن  |  تسجيل الدخول تغيير اللغة»    أرسل دعوة إلى صديق »
الموضوع الفرعي
العمل والعائلة
عدد المشاهدات [counts] | عدد التعليقات [counts]
أن أعمل أو لا أعمل: يبدو أن هذا هو السؤال

عندما نكون مدفوعين بفكرة السعي وراء مشاعرنا وأحلامنا، فإننا نكافح كي نكون نساءً "تفعل كل شيء"، وغالباً ما نقوم بعدة أدوار بدوام كامل في نفس الوقت فنكون طالبات، وموظفات، ورفيقات، وأمهات. لكن هل نستطيع أن نحصل دائماً على كعكتنا وأن نأكلها أيضاً؟ ما الذي يحدث عندما يتبين أن الموازنة بين العمل والأسرة تتطلب الكثير جداً؟ أيهما يحصل على الأولوية؟

أواه، الإحساس بالذنب!
أنظري إلى ناميشا سارين المقيمة في الولايات المتحدة في مقال "أقولها أو لا أقولها" بعد أن تتخذ القرار الصعب بالعودة إلى العمل عندما يصبح عمر طفلها ثلاثة أشهر. وانظري كيف استطاعت بعد ذلك أن توقف عملها الذي تحبه جداً كي تقضي المزيد من الوقت مع ابنتها.

التسوية!
أنظري إلى مذيعة الراديو والمؤلفة من جنوب أفريقيا سام كووين في مقتطف من كتابها "بانتظار كريستوفر"، وهي تقدم تفسيراً فكاهياً لمخاوفها من "إرضاع نفسها إلى أن تخرج من العمل" المرتبطة بإجازة رعاية الطفل، ورغبتها في أن "تعتاد على [كونها حاملاً] كأنها رجل".

المتعة!
أنظري إلى ساداف شامشاد من نيويورك في مقال "لا يوجد مكان مثل المنزل" وهي تشرح لماذا كان اختيارها ترك "وظيفتها الأنيقة"، التي حصلت عليها بصعوبة من أجل منصب "أم في المنزل بدوام كامل" الأقل بريقاً، أفضل قرار اتخذته على الإطلاق؛ حتى دون تأييد أمها!

تعالي وشاركينا النقاش!

العمل والعائلة
قصص والمحادثات
عدد المقرات [counts]
محادثة (28  تعليقات )
Parveen Muhammed
التعليق الاخير
انضمي الى المحادثة
القصص
مقدمة من"بيان الأمومة" Laura Pacheco
الولايات المتحدة الأمريكية
مقدمة من"قانون التوازن السعودي" Ashwaq Al- Sadoun
السعودية
مقدمة من"لا يوجد مكان مثل المنزل" Sadaf Shamshad
الولايات المتحدة الأمريكية
مقدمة من"الحياة كأم عازبة" Pollyne Owoko
كينيا
مقدمة من"ليس ناتاشا" Dana Popa
رومانيا
مقدمة من"لاكتوتشامبيتا" Andrea Echeverri
كولمبيا
مقدمة من"أن أبقى أو لا أبقى" Namisha Sarin
الهند
مقدمة من"العمل والأمومة" Heloisa de Faria Queiroz
البرازيل
مقدمة من"جمال البطن" Andrea Fittipaldi
البرازيل
مقدمة من"العمل والأمومة" Gabriela Fuentes-Aymes
المكسيك
مقدمة من"هداياي اليومية" Mónica Isabel Quiriarte Fernández
المكسيك
مقدمة من"الأمومة، والعمل، وأن أكون من كوكب آخر" Márcia Pinho
البرازيل
مقدمة من"طموح بسيط" Catherine Connors
كندا
مقدمة من"Excerpt from Waiting for Christopher" Sam Cowen
جنوب أفريقيا
مقدمة من"لديك حياة" Linda Berg
الولايات المتحدة الأمريكية
مقدمة من"The Airline Philosophy" Mechelle Carey
الولايات المتحدة الأمريكية
مقدمة من"Ready to Jump In" Angela Clemmer
الولايات المتحدة الأمريكية
مقدمة من"Working Mom" Nicole Mathes
الولايات المتحدة الأمريكية
حقوق الطبع محفوظة للمتحف العالمي للنساء 2008 / سياسة السرية وإخلاء المسئولية / ترجمة:101translations / تغيير اللغة