Quantcast IMOW - تعزيز مكانة النساء الريفيات
القصص
المقال
الحب
العلاقات في أزمنة متغيرة. طالعي القصص القصص>>

المال
النساء العاملات يتحدثن بلغة المال. طالعي القصص القصص>>

التقاليد والنزاعات
هل من المحتم علينا أن نتعارض؟ طالعي القصص القصص>>

المستقبل
تخيلي الثلاثين عاماً القادمة. طالعي القصص القصص>>

نشاطات بارزة
قصص يتم إلقاء الضوء عليها في الأفلام، والفن، والموسيقى، وغير ذلك. طالعي القصص القصص>>

الحرب والحوار
التحدث من داخل الحرب. تأييد السلام. طالعي القصص القصص>>

الشباب
جيلنا: شباب يتحدثون بصراحة. طالعي القصص القصص>>

الأمومة
نساء يتحدثن بصراحة عن الحمل والأمومة والاختيار. طالعي القصص القصص>>

الصورة والهوية
ليست المظاهر هي كل شيء، أم أنها كذلك؟ طالعي القصص القصص>>

مهرجان أفلام على الإنترنت
31 فيلماً من مخرجات حول العالم. طالعي القصص القصص>>

جيل متميز
من هن النساء الشابات اليوم؟ طالعي القصص القصص>>

أفضل ما في السباق
لقد أتيتن ورأيتن وقدمتن ترشيحاً. ها هم الفائزات. طالعي القصص القصص>>
حوار
ما الذي يحدد جيلكن من النساء؟
الموضوع المختار



الصفحة الرئيسية  |  المعرض الرئيسي    |   القصص     |  حوار    |  الفعاليات  |  خذي قرار  |  حول
بحث  
  الدخول  
انضمي الآن  |  تسجيل الدخول تغيير اللغة»    أرسل دعوة إلى صديق »
خيارات القصص
لقراءة القصص باللغة:
طباعة
حفظ في مجموعتك
اشتركي في القصة
أرسلي هذه القصة إلى أصدقائك
شاركى بقصتك
خذي القرار
الرابطة العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة
ساعدي الفتيات في كل أنحاء العالم في اكتشاف قدراتهم الكامنة
End Violence Against Women
Join Amnesty International in the effort to combat this global problem.
الإحصائيات:
في الأقاليم المتقدمة، نجد أن 20% من السكان أكبر من 60 عاماً – بحلول عام 2050 ستكون النسبة قد وصلت إلى 33%.
في الأقاليم النامية سيزداد عدد من تزيد أعمارهم على 60 عاماً من 8% إلى 20%. وهناك تراجع في معدلات الإعالة (عدد الأشخاص العاملين بالنسبة للأشخاص المتقاعدين).
تعزيز مكانة النساء الريفيات
Shashi Tyagi
الهندالمعرضحوار
رسالة من ألكا سينغ (Alka Singh) (منسقة، نشاطات تعزيز مكانة المرأة في غرامين فيكاس فيجيان ساميتي (GRAVIS) أو مركز علوم الشعب للتنمية الريفية):

طيلة السنوات الست التي عملت فيها في قطاع التنمية والتدخلات لتعزيز مكانة المرأة، أدركت أن تعزيز مكانة المرأة ليس منصباً أو وضعاً اجتماعياً.


إن تعزيز المكانة هي ما يمنح الشخص فرصة للعمل والتعبير، وأنا أؤمن بأننا جميعاً نبحث عن تلك الفرصة. عدم المساواة بين الجنسين هي قضية حساسة وقد لاحظت وجهاً مختلفاً من وجوه التمييز القائم على الجنس بعد أن بدأت العمل مع GRAVIS مع النساء الريفيات في صحراء ثار. تحتاج النساء في هذا الإقليم إلى فرصة لتطوير إمكاناتهن وتمكينهن من تأمين مكانتهن المستحقة في المجالات الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية والثقافية.

إن الحضور الشعبي لجماعات المساعدة الذاتية بصفتها أداة من أدوات GRAVIS قد أسس وحدة بين النساء للعمل أكثر من أجل تصحيح وضعهن في المجتمع. وقد زودهن أيضاً بالفرصة ليصبحن أكثر وعياً بحقوقهن، وقدراتهن وإمكاناتهن بالإضافة إلى ممارستها وتوسيعها. أدركت النساء أهمية العالم الأكبر الذي يواجهنه.

يمكن ملاحظة أثر هذه الجماعات من خلال هذه الحادثة بالتحديد. في الثامن من مارس عام 2005، حيث احتفلت النساء بيوم المرأة العالمي بتنظيم مسيرات. في إحدى المقاطعات، سارت امرأتان ثمانية كيلومترات بين قريتهما وأقرب قرية منها - والتي لم تزوراها من قبل. ساغار ديفي (Sagar Devi)، أرملة وعضوة في واحدة من جماعات المساعدة الذاتية في المنطقة، تقدمت مني وطلبت إلي أن أتحدث إلى المشاركات في المسيرة. تدير ساغار كشكاً صغيراً للشاي والطعام الخفيف في باري سيد - وهي قرية محاطة بكثبان الرمل والقليل من الموارد. أخذت قروضاً من جماعة المساعدة الذاتية التي تنتمي إليها بهدف بدء عمل خاص بها وأرادت أن تطلع النساء الأخريات اللواتي جئن إلى المسيرة على قصتها.

إنها دائماً لتجربة مشرفة أن نقدم النساء الريفيات اللواتي استفدن من الفرص المتاحة لهن مثل كاساومبي ديفي (Kasaumbi Devi)، وهي عاملة في مجال الصحة القروية تبلغ من العمر اثنين وثلاثين عاماً، وتعرف أيضاً باسم ’داي ماتا‘ (Dai Mata). إن الثقة التي تتحدث بها عن عملها بعد أن تلقت التدريب لأمر يثير الإعجاب. فقد قالت: "أقوم في العادة بأربع أو خمس عمليات توليد في الشهر.. وبعد أن تلقيت التدريب، أتلقى احتراماً أكبر. ويطلب مني الآن أن أحضر عمليات ولادة حتى من قبل تلك الطبقات التي ينظر إليها باعتبارها طبقات عالية المستوى. بل إنه من المسموح لي الآن أن أرحل إلى المنازل، التي تبعد مسافة عشر كيلومترات. إذا تمكنت من الحصول على مواد من أي مصدر، فإنني سأمتلك الثقة اللازمة لتقديم الأدوية والعلاج للأمهات. لا أملك القدرة المالية التي تمكنني من فعل ذلك وحدي".

***

تم تأسيس GRAVIS في عام 1983 من قبل جماعة من أتباع غاندي (Ghandhi) النشطاء بقيادة لاكشمي تشاند تياغي (Laxmi Chand Tyagi) وشاشي تياغي (Shashi Tyagi). حيث بدآ جهودهما من كفر صغير في قرية غاغادي، التي تبعد ستين كيلومتراً عن مدينة جودبور في صحراء ثار في الهند. وبعد المراحل المبدئية، توسع عمل GRAVIS وأدى إلى افتتاح العديد من المراكز الميدانية الأخرى بمرور السنين وتوسيع مكتب الارتباط الصغير في جودبور ليصبح مكتب إدارة كبير للمؤسسة. وبالرغم من أن محتوى البرامج الميدانية التي تنظمها GRAVIS وحجمها قد ازدادا بشكل كبير بمرور الوقت، إلا أن الفلسفة، والالتزام والمنهج ظلت على حالها.

تواجه النساء في ثار تمييزاً كبيراً. حيث تعاني كثيرات منهن من سوء التغذية، وتعانين من عدة مشاكل صحية، وتعملن فوق طاقاتهن على الاحتمال، ولا يقدرن كما يجب، ولا يتمتعن بالحرية، ولا القدرة على التعلم جيداً، ولا يشاركن في اتخاذ القرارات ويتلقين في كثير من الأحيان أشكالاً متنوعة من الإساءات. ويبدأ التمييز حتى قبل ولادة الطفلة الأنثى. فبالرغم من أن تقنيات تحديد جنس الجنين والإجهاض بناء على جنس المولود المرغوب تعد أموراً غير قانونية، إلا أننا رأينا دلائل على شيوع مثل هذه الممارسات. وقد لوحظت حوادث قتل أطفال في منطقة راجاستان الريفية.

بالإضافة إلى ذلك، تعاني النساء الريفيات في ثار الكثير غالباً بسبب الشرور الاجتماعية الراسخة مثل زواج الأطفال، ونظام ارتداء البراقع، ونظام المهور وعدم منحهن الحق في الامتلاك. وبالرغم من أن هناك قوانين عديدة موضوعة للنساء لحمايتهن من الوحشية والإساءة والتمييز العنصري، إلا أن النساء في المناطق الريفية لا يستفدن من هذه القوانين بسبب قلة معرفتهن بها.

إن إنكار الحقوق الأساسية للنساء في ثار هو مسألة تثير قلقاً جاداً لدى المؤسسات التي تنادي بحقوق الإنسان. فخلال العقدين الماضيين، ركزت GRAVIS بشدة على هذه المسألة من خلال برامجها وتدخلاتها. قامت GRAVIS بمبادرة لتنظيم النساء في جماعات مساعدة ذاتية، وهي الوحدة الأساسية للتنمية الجنسية في جميع عمليات التدخل التي نقوم بها.

في الثامن من مارس في كل عام تنظم GRAVIS مسيرات والعديد من الأحداث الأخرى حيث تستطيع النساء أن يجتمعن ويتشاركن في أفكارهن. وفي هذا العام، قامت GRAVIS بتنظيم ثلاث مسيرات شاركت فيها حوالي ألف ومائتي امرأة.

وزودت مسيرة يوم المرأة النساء بفرصة للمشاركة بتجاربهن، ومسراتهن، وتحدياتهن، وفشلهن، ونجاحهن وآمالهن في المستقبل. وقد شاركت النساء اللواتي كن يحضرن الأحداث بانتظام بتجاربهن، وقد كانت هذه تجربة مشجعة لأولئك اللواتي قد بدأن المشاركة مؤخراً.
ضعي علم على هذه القصة للمراجعة
التعليقات على هذه القصة
إضافة
Natalia (الولايات المتحدة الأمريكية)
The story about the midwife in the self help group is very inspiring. GRAVIS sounds like a great organization. How can I find out more about it? Is there a website where I can get involved?
 
قصة مضافة (1)
إضافة
 
Tonya Redfield
الولايات المتحدة الأمريكية
   
الموارد(24)

 
Manal Al-Dowayan
السعودية
"الإشارة إلى المستقبل" تجمع بين أيدي النساء السعوديات – من...
لذهاب إلى القصه
Prudence Mabele
جنوب أفريقيا
أنا برودنس نوبانتو مابيل. اسمي الأول، نوبانتو، يعني "أم...
لذهاب إلى القصه
Shalini Kantayya
الولايات المتحدة الأمريكية
بينما يتحرك الغرب نحو عصر ما بعد الآيبود وما بعد المعلومات،...
لذهاب إلى القصه
Dilrabo Inomova
طاجكستان
يقع مجتمع كاراتيجينسكايا في ضواحي دوشانبي، وقد عانى الكثير...
لذهاب إلى القصه

حقوق الطبع محفوظة للمتحف العالمي للنساء 2008 / سياسة السرية وإخلاء المسئولية / ترجمة:101translations / تغيير اللغة
المضمون في هذا العرض ليس بالضروره يمثل آراء المتحف العالمى للمرأه ، أو شركائه او مسثتمريه؟؟