Quantcast IMOW - Winner Best of Oceania
القصص
المقال
الحب
العلاقات في أزمنة متغيرة. طالعي القصص القصص>>

المال
النساء العاملات يتحدثن بلغة المال. طالعي القصص القصص>>

التقاليد والنزاعات
هل من المحتم علينا أن نتعارض؟ طالعي القصص القصص>>

المستقبل
تخيلي الثلاثين عاماً القادمة. طالعي القصص القصص>>

نشاطات بارزة
قصص يتم إلقاء الضوء عليها في الأفلام، والفن، والموسيقى، وغير ذلك. طالعي القصص القصص>>

الحرب والحوار
التحدث من داخل الحرب. تأييد السلام. طالعي القصص القصص>>

الشباب
جيلنا: شباب يتحدثون بصراحة. طالعي القصص القصص>>

الأمومة
نساء يتحدثن بصراحة عن الحمل والأمومة والاختيار. طالعي القصص القصص>>

الصورة والهوية
ليست المظاهر هي كل شيء، أم أنها كذلك؟ طالعي القصص القصص>>

مهرجان أفلام على الإنترنت
31 فيلماً من مخرجات حول العالم. طالعي القصص القصص>>

جيل متميز
من هن النساء الشابات اليوم؟ طالعي القصص القصص>>

أفضل ما في السباق
لقد أتيتن ورأيتن وقدمتن ترشيحاً. ها هم الفائزات. طالعي القصص القصص>>
حوار
ما الذي يحدد جيلكن من النساء؟
الموضوع المختار



الصفحة الرئيسية  |  المعرض الرئيسي    |   القصص     |  حوار    |  الفعاليات  |  خذي قرار  |  حول
بحث  
  الدخول  
انضمي الآن  |  تسجيل الدخول تغيير اللغة»    أرسل دعوة إلى صديق »
Winner Best of Oceania
Nina Cullen
أسترالياالمعرضحوار
Sometimes I think my mum looks at me and thinks she hasn't taught me anything. She shakes her head with the disappointment of a...
When the rest of the world was staging radical change and a new cultural order, my mum was going through her own private revolution. At thirty-eight she took herself off the shelf and caught a plane to Australia. After years of letters, a few photos, a visit, and a proposal, she married my dad, whom she had met in Africa five years earlier.
She arrived in Australia in 1974, a farmer's daughter from Bavaria. She didn't know what to think. Her new home was a one-story house with a square of yellow grass out back and a rotating clothesline. Cheese was cheddar, coffee was instant, and cakes were sponge. This was Australia. She was saved from being called a Nazi because she was part of a whole postwar generation of migrants who moved to Australia. She still got funny looks sometimes.
The graveyards had weeds so high you couldn't read the inscriptions. It was a disgrace. The memory of neat parish plots in her hometown made her sad. It still disappoints her that my uncle doesn't have a tombstone twenty years after his death.
My mum and her brothers were spared from the Hitler Youth because their dad said they had too far to walk home from the meetings. In big regimes you forget the little people and their own quiet disagreement.
شاهدي القصة بٲكملها »
الموارد(6)

 
Tessa Lewin
زمبابوي
أحلام اليقظة
لذهاب إلى القصه
Sharmeen Obaid-Chinoy
الباكستان
مقتطف من فيلم "أطفال الإرهاب
لذهاب إلى القصه
Irina Patkanian
أرمينيا

تهويدة أرمنية

أعتقد أن أكثر ما أثر في جيلي كان...
لذهاب إلى القصه

Nefin Dinc
تركيا
أسمتها ملاكاً

خلال صناعة هذا الفيلم، سنحت لي...
لذهاب إلى القصه


حقوق الطبع محفوظة للمتحف العالمي للنساء 2008 / سياسة السرية وإخلاء المسئولية / ترجمة:101translations / تغيير اللغة
المضمون في هذا العرض ليس بالضروره يمثل آراء المتحف العالمى للمرأه ، أو شركائه او مسثتمريه؟؟