Quantcast IMOW - Winner Best of Africa
القصص
المقال
الحب
العلاقات في أزمنة متغيرة. طالعي القصص القصص>>

المال
النساء العاملات يتحدثن بلغة المال. طالعي القصص القصص>>

التقاليد والنزاعات
هل من المحتم علينا أن نتعارض؟ طالعي القصص القصص>>

المستقبل
تخيلي الثلاثين عاماً القادمة. طالعي القصص القصص>>

نشاطات بارزة
قصص يتم إلقاء الضوء عليها في الأفلام، والفن، والموسيقى، وغير ذلك. طالعي القصص القصص>>

الحرب والحوار
التحدث من داخل الحرب. تأييد السلام. طالعي القصص القصص>>

الشباب
جيلنا: شباب يتحدثون بصراحة. طالعي القصص القصص>>

الأمومة
نساء يتحدثن بصراحة عن الحمل والأمومة والاختيار. طالعي القصص القصص>>

الصورة والهوية
ليست المظاهر هي كل شيء، أم أنها كذلك؟ طالعي القصص القصص>>

مهرجان أفلام على الإنترنت
31 فيلماً من مخرجات حول العالم. طالعي القصص القصص>>

جيل متميز
من هن النساء الشابات اليوم؟ طالعي القصص القصص>>

أفضل ما في السباق
لقد أتيتن ورأيتن وقدمتن ترشيحاً. ها هم الفائزات. طالعي القصص القصص>>
حوار
ما الذي يحدد جيلكن من النساء؟
الموضوع المختار



الصفحة الرئيسية  |  المعرض الرئيسي    |   القصص     |  حوار    |  الفعاليات  |  خذي قرار  |  حول
بحث  
  الدخول  
انضمي الآن  |  تسجيل الدخول تغيير اللغة»    أرسل دعوة إلى صديق »
خيارات القصص
لقراءة القصص باللغة:
طباعة
حفظ في مجموعتك
أرسلي هذه القصة إلى أصدقائك
شاركى بقصتك
خذي القرار
ساعدنوا في تعليم الفتيات حول العالم
ساعدنوا في تعليم الفتيات حول العالم
أوقفوا العنف ضد النساء المشردات في تشاد والسودان
تم تشريد أكثر من 2 مليون شخص بسبب الصراع في دارفور وتشاد، وتم استهداف النساء عن عمد، وتم اغتصاب الآلاف من جانب أفراد الميليشيات والجماعات المسلحة، كما تم اختطاف أخريات وإجبارهن على العبودية الجنسية وتعذيبهن وتشريدهن بالقوة. قفوا علنًا ضد هذا الظلم الفظيع واكتبوا إلى الممثلين الدبلوماسيين لحكومتي تشاد والسودان.
Winner Best of Africa
Tessa Lewin
زمبابويالمعرضحوار
 المركز الإعلامي
أحلام اليقظة

قالت هذا في سياق الانهيار السياسي والاقتصادي الحالي في زمبابوي، حيث قضيت كثيراً من طفولتي. لم أكن قد رأيت الفيلم من قبل من هذا المنظور، بالرغم من أن دافعاً جمالياً قوياً للعمل كان يدور حول تطوير بعد جمالي يبدو أفريقياً.

نشأت بين الحضارات، في مكان متحول حدي. وكان جيلي يتكون من أطفال المنفى السياسي. كان والدي معتقلاً سياسياً في جنوب أفريقيا، ومن ثم تم نفيه، لذا فقد ولدنا أنا وأختي في إنجلترا. حين حصلت زمبابوي على استقلالها عام 1980، وحين تم انتخاب مانديلا أول رئيس ديمقراطي لجنوب أفريقيا في عام 1994، انتقلت إلى كيب تاون لبدء دراستي الجامعية. لذا، فقد عشت خلال الثمانينيات في زمبابوي، وكانت حقبة زمنية متميزة وغير عادية. كان الناس سعداء جداً، كانت زمبابوي قد استقلت حديثاً، وكان وقتاً مثيراً جداً. كانت جنوب أفريقيا في عام 1994 تمر بحقبة مماثلة.

ما لم أمر به في أي من هذين المكانين هو كفاحهما من أجل التحرر. لذلك، فبينما أعد نتاجاً لجنوب أفريقيا، أتمتع أيضاً برفاهية ميراثي الإنجليزي، وانتمائي إلى الطبقة الوسطى - وهذا يعني أنني قد وقيت الكثير من الجانبين المظلمين في كل من زمبابوي (أو روديسيا كما كانت قبل الاستقلال) وجنوب أفريقيا. تمر زمبابوي، للأسف، حالياً بمرحلة صراع تحرير أخرى.

لذلك وفي حياتي، رأيت تغيرات ضخمة بالفعل. أعتقد أن هذا شيء مشترك بين العديد من النساء في جيلنا. فمن نواح عديدة، تعد حياتنا أقل أمناً من حياة الأجيال التي سبقتنا. يصعب الوصول إلى اليقين. فكرياً، تعلمنا ما بعد الحداثة أن نحلل كل شيء ونشكك في كل شيء. لذلك وبينما نجد أن لدينا خيارات أكبر بكثير مما كان لدى آبائنا وأجدادنا، نجد أن الثمن الذي ندفعه هو الشعور بالمرض، الذي توجده المعرفة بأن هناك المزيد دائماً، بأن هناك شيئاً آخر دائماً.

كلتانا، نتساي (التي يدور حولها هذا العمل، والتي كتبت وأدت الموسيقى) وأنا نتنقل بين المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا. أشعر بأنني منفية عن الوطن جزئياً، وأعتقد أن نتساي تشاركني هذا الشعور. وفي الوقت الحالي، ولأسباب معقدة، أشعر بأنني بحاجة إلى أن أكون في إنجلترا لأمارس عملي بصفتي فنانة. أفتقد أسرتي، أفتقد وطني، ولكنني أوجدت وطناً جديداً هنا حالياً. أعتقد أن النساء من جيلنا، لأسباب متنوعة، يعشن بشكل متزايد بعيداً عن أسرهن، وفي كثير من الأحيان بعيداً عن "جذورهن".

هذا العمل بشكل خاص تم تقديراً لنتساي، ولزمبابوي التي نشأنا كلتانا فيها. أود أن يعبر عملي عن رؤية شخصية للعالم - رؤية تجعل الناس يفكرون أو يبتسمون، أو يرون الأشياء بشكل مختلف قليلاً.
ضعي علم على هذه القصة للمراجعة
دائرة الرابحين
محادثات
(5  تعليقات )
انضمي الى المحادثة
Irina Patkanian
أرمينيا
التعليق الاخير
Thank you IMOW, for trying to change the world one byte at a time; thank you, Voters for showing us that you care, and thank you, dear fellow artists, for creating a vibrant tapestry of words, images and sounds that connect us to each...
قصة مضافة (0)
إضافة
الموارد(6)

 
Sharmeen Obaid-Chinoy
الباكستان
مقتطف من فيلم "أطفال الإرهاب
لذهاب إلى القصه
Irina Patkanian
أرمينيا

تهويدة أرمنية

أعتقد أن أكثر ما أثر في جيلي كان...
لذهاب إلى القصه

Nefin Dinc
تركيا
أسمتها ملاكاً

خلال صناعة هذا الفيلم، سنحت لي...
لذهاب إلى القصه

Nina Cullen
أستراليا
Mother Tongue
لذهاب إلى القصه

حقوق الطبع محفوظة للمتحف العالمي للنساء 2008 / سياسة السرية وإخلاء المسئولية / ترجمة:101translations / تغيير اللغة
المضمون في هذا العرض ليس بالضروره يمثل آراء المتحف العالمى للمرأه ، أو شركائه او مسثتمريه؟؟