Quantcast IMOW - واحد عريس، من فضلك
القصص
المقال
الحب
العلاقات في أزمنة متغيرة. طالعي القصص القصص>>

المال
النساء العاملات يتحدثن بلغة المال. طالعي القصص القصص>>

التقاليد والنزاعات
هل من المحتم علينا أن نتعارض؟ طالعي القصص القصص>>

المستقبل
تخيلي الثلاثين عاماً القادمة. طالعي القصص القصص>>

نشاطات بارزة
قصص يتم إلقاء الضوء عليها في الأفلام، والفن، والموسيقى، وغير ذلك. طالعي القصص القصص>>

الحرب والحوار
التحدث من داخل الحرب. تأييد السلام. طالعي القصص القصص>>

الشباب
جيلنا: شباب يتحدثون بصراحة. طالعي القصص القصص>>

الأمومة
نساء يتحدثن بصراحة عن الحمل والأمومة والاختيار. طالعي القصص القصص>>

الصورة والهوية
ليست المظاهر هي كل شيء، أم أنها كذلك؟ طالعي القصص القصص>>

مهرجان أفلام على الإنترنت
31 فيلماً من مخرجات حول العالم. طالعي القصص القصص>>

جيل متميز
من هن النساء الشابات اليوم؟ طالعي القصص القصص>>

أفضل ما في السباق
لقد أتيتن ورأيتن وقدمتن ترشيحاً. ها هم الفائزات. طالعي القصص القصص>>
حوار
ما الذي يحدد جيلكن من النساء؟
الموضوع المختار



الصفحة الرئيسية  |  المعرض الرئيسي    |   القصص     |  حوار    |  الفعاليات  |  خذي قرار  |  حول
بحث  
  الدخول  
انضمي الآن  |  تسجيل الدخول تغيير اللغة»    أرسل دعوة إلى صديق »
واحد عريس، من فضلك
Zena el-Khalil
لبنانالمعرضحوار
واضطررت إلى السفر إلى نيويورك، لم أره بعدها مرةً أخرى. لم نبق على اتصا ل؛ حتى أنني لم أعد أفكر فيه....
وطوال تلك الفترة، كنت أقوم بتنفيذ عمل استعراضي بعنوان "رجاءً، أريد زوجًا!". و تخلل ذاك...
ولم أكن أتطلع إلى الزواج مطلقاً ولم يفكر أي شخص أنني سأتزوج بالفعل على الإطلاق! وكان العرض بمثابة استقصاء عن التقاليد المحلية والأعراف الشائعة... ولم تكن لدي النية للبحث عن زوج في حقيقة الأمر. ولم أتوقع أبدا أن أجد شريك حياة حقيقياً ولو بعد مليون عام.
أظن كلا منا مكافح في طريقته. كلانا يعمل لتغيير الجزء الخاص بنا من العالم. صدق إن شئت...
وكانت بيروت ممزّقه إلى نصفين أثناء حر ب الخمسه و العشرون عام الأهلية. فقد انتقل المسلمون إلى الجزء الغربي من المدينة والمسيحيين إلى الشرق. وكان الخط الأخضر المشهور بين الجانبين يقسم المدينة إلى نصفين. والسبب في تسميته بالخط الأخضر هو أنه كان أخضر اللون فعلاً؛ مغطى بالعشب الأخضر تنمو الشجيرات في هذه "الأرض التي لا يمتلكها أحد". وكان هذا الخط من أخطر الأجزاء في المدينه حيث القناصة، و المصائد والشراك، و الألغام الارضيّه.
شاهدي القصة بٲكملها »
الموارد(11)

 
Giada Ripa di Meana
إيطاليا
أنا في أواخر عشرينياتي (أقترب من الثلاثين). وقد تمكنت ليس...
لذهاب إلى القصه
Valentina Campos
بوليفيا
هذه الأيام أنا أؤمن في عودة، في إنبات. أؤمن بنا...
لذهاب إلى القصه
Mehraneh Atashi
إيران

لذهاب إلى القصه
Rebecca Greenberg
الولايات المتحدة الأمريكية
أنا امرأة أميركية اختارت أن تسافر، وتتجول وتوثق العالم من...
لذهاب إلى القصه

حقوق الطبع محفوظة للمتحف العالمي للنساء 2008 / سياسة السرية وإخلاء المسئولية / ترجمة:101translations / تغيير اللغة
المضمون في هذا العرض ليس بالضروره يمثل آراء المتحف العالمى للمرأه ، أو شركائه او مسثتمريه؟؟