Quantcast IMOW - كوني مسموعة
القصص
المقال
الحب
العلاقات في أزمنة متغيرة. طالعي القصص القصص>>

المال
النساء العاملات يتحدثن بلغة المال. طالعي القصص القصص>>

التقاليد والنزاعات
هل من المحتم علينا أن نتعارض؟ طالعي القصص القصص>>

المستقبل
تخيلي الثلاثين عاماً القادمة. طالعي القصص القصص>>

نشاطات بارزة
قصص يتم إلقاء الضوء عليها في الأفلام، والفن، والموسيقى، وغير ذلك. طالعي القصص القصص>>

الحرب والحوار
التحدث من داخل الحرب. تأييد السلام. طالعي القصص القصص>>

الشباب
جيلنا: شباب يتحدثون بصراحة. طالعي القصص القصص>>

الأمومة
نساء يتحدثن بصراحة عن الحمل والأمومة والاختيار. طالعي القصص القصص>>

الصورة والهوية
ليست المظاهر هي كل شيء، أم أنها كذلك؟ طالعي القصص القصص>>

مهرجان أفلام على الإنترنت
31 فيلماً من مخرجات حول العالم. طالعي القصص القصص>>

جيل متميز
من هن النساء الشابات اليوم؟ طالعي القصص القصص>>

أفضل ما في السباق
لقد أتيتن ورأيتن وقدمتن ترشيحاً. ها هم الفائزات. طالعي القصص القصص>>
حوار
ما الذي يحدد جيلكن من النساء؟
الموضوع المختار



الصفحة الرئيسية  |  المعرض الرئيسي    |   القصص     |  حوار    |  الفعاليات  |  خذي قرار  |  حول
بحث  
  الدخول  
انضمي الآن  |  تسجيل الدخول تغيير اللغة»    أرسل دعوة إلى صديق »
كوني مسموعة
Mina Farid Malik
الباكستانالمعرضحوار
كتبت عن الحرب والصراع وقت أن كانت هذه الموضوعات بالغة الحساسية. لقد اعتمدت على خبرات حياتية واقعية، وكان كل ما قلته حقيقياً.
 لقد أعطتني الكتابة لمشروع فلنتخيل أنفسنا القوة - لكنها كانت أيضاً مرعبة. إن القصص التي تظهر على شاشات الكمبيوتر تكون بلا أساس وعابرة. ألا أنني أدركت مبكراً أن مشروع فلنتخيل أنفسنا خلق مساحة مريحة ومفتوحة للحوار.
 إن مشروع فلنتخيل أنفسنا غيّر نظرتي العامة للموضوعات التي تؤثر على النساء في جميع أنحاء العالم. مازالت الكثيرات منا يحاولن فهم ذواتهن، ولدينا ميل إلى الانخراط في حياتنا اليومية الخاصة ونسيان النساء الأخريات والموضوعات التي تؤثر عليهن. لقد هز مشروع فلنتخيل أنفسنا ضميري باستمرار، وأعطتني رؤية القصص الواردة من هذا العدد الكبير المختلف من النساء الإلهام لتحويل هذه المعلومات المكتشفة حديثاً إلى فعل.
 كما أن كل هذه القصص المثيرة والملهمة جعلت وضع كتاباتي أمام أعين الآخرين أمراً مرعباً. هل يمكنني أن ألهم آخرين بنفس الطريقة؟ كان مجتمع مشروع فلنتخيل أنفسنا متقبلاً بشدة وكرّس وقتاً للاهتمام بما لديّ من أقوال، وأعطتني حماستهم إحساساً مدهشاً بالقوة.
وحيث أنني كاتبة، أعطاني مشروع فلنتخيل أنفسنا والمساهمون فيه الثقة لنشر أعمالي. وإذا لم أنشر أعمالي، فلن يعلم أحد بقصتي. يجب عليك الإفصاح عما بداخلك كي يتم سماعك؛ و"المتحف الدولي للنساء" هو المكان الذي يجعل صوتك مسموعاً.
شاهدي القصة بٲكملها »
الموارد(7)

 
Zena el-Khalil
لبنان
قابلت بولا جولدمان
لذهاب إلى القصه
Andrea Huber
النمسا
كنت في الحادية والعشرين من عمري وعزباء عندما اكتشفت...
لذهاب إلى القصه
Mechelle Carey
الولايات المتحدة الأمريكية
لديّ نظرية أسميها نظرية الطائرة
لذهاب إلى القصه
Imagining Ourselves Team
الولايات المتحدة الأمريكية
لقد قمنا بتصوير وإنتاج هذا الفيديو القصير - بالجهود...
لذهاب إلى القصه

حقوق الطبع محفوظة للمتحف العالمي للنساء 2008 / سياسة السرية وإخلاء المسئولية / ترجمة:101translations / تغيير اللغة
المضمون في هذا العرض ليس بالضروره يمثل آراء المتحف العالمى للمرأه ، أو شركائه او مسثتمريه؟؟