Quantcast IMOW - تأمل في الكعب
القصص
المقال
الحب
العلاقات في أزمنة متغيرة. طالعي القصص القصص>>

المال
النساء العاملات يتحدثن بلغة المال. طالعي القصص القصص>>

التقاليد والنزاعات
هل من المحتم علينا أن نتعارض؟ طالعي القصص القصص>>

المستقبل
تخيلي الثلاثين عاماً القادمة. طالعي القصص القصص>>

نشاطات بارزة
قصص يتم إلقاء الضوء عليها في الأفلام، والفن، والموسيقى، وغير ذلك. طالعي القصص القصص>>

الحرب والحوار
التحدث من داخل الحرب. تأييد السلام. طالعي القصص القصص>>

الشباب
جيلنا: شباب يتحدثون بصراحة. طالعي القصص القصص>>

الأمومة
نساء يتحدثن بصراحة عن الحمل والأمومة والاختيار. طالعي القصص القصص>>

الصورة والهوية
ليست المظاهر هي كل شيء، أم أنها كذلك؟ طالعي القصص القصص>>

مهرجان أفلام على الإنترنت
31 فيلماً من مخرجات حول العالم. طالعي القصص القصص>>

جيل متميز
من هن النساء الشابات اليوم؟ طالعي القصص القصص>>

أفضل ما في السباق
لقد أتيتن ورأيتن وقدمتن ترشيحاً. ها هم الفائزات. طالعي القصص القصص>>
حوار
ما الذي يحدد جيلكن من النساء؟
الموضوع المختار



الصفحة الرئيسية  |  المعرض الرئيسي    |   القصص     |  حوار    |  الفعاليات  |  خذي قرار  |  حول
بحث  
  الدخول  
انضمي الآن  |  تسجيل الدخول تغيير اللغة»    أرسل دعوة إلى صديق »
تأمل في الكعب
Nana K. Twumasi
الولايات المتحدة الأمريكيةالمعرضحوار
كانت بدايتي متواضعة بما فيه الكفاية: اشتريت في الربيع الماضي زوجاً بسيطاً من الصنادل السوداء بكعوب منخفضة وعادية، وقد أنفقت قدراً...
  في المدينة، حيث تكون المساحات الخضراء محدودة، يجب أن أستبدل الخراسانة بالعشب، وأشبّه الحصاة التي تحفر باطن قدمي بمكعب شارد وملقى بإهمال في الساحة الخارجية لبيت طفولتي. أفتقد ذلك أحياناً - قطع التربة بين أصابع قدمي والعشب الذي يحك بشرتي الرقيقة، حيث لم أكن أفكر وقتها في الأحذية عالية الكعب، أو في طلاء أظافر القدم، أو في قطعة المجوهرات الممتازة لإكمال المظهر الممتاز.
 من ناحية الزي، أفضل أن أشعر بالراحة. بالتأكيد أبذل جهداً لأبدو مقبولة، لكنني أجد أنه من الصعب، وغالباً ما يكون من المحبط، أن أحافظ على الفكرة المحددة مسبقاً عن الأنوثة لأن هذا المفهوم لا يتفق في الغالب مع الراحة.
 كنت في مرحلة الصبا فتاة معتدلة تتصرف كالصبيان وترتدي حسب الموضة وقتها. في مرحلة المراهقة، ملأت خزانات الملابس بالجلود والأقمشة الدالة على ولعي بالأحذية. "هل تحتاجين فعلاً إلى كل هذه الأحذية؟" كان أبي يقول ذلك في كل مرة يفتح فيها باب الخزانة الأمامية.
  لم أستطع أبداً أن أختار. كان كل حذاء يحمل ذكرى الشاطيء أو فترة ما بعد الظهيرة في صيف خامل قضيتها في الجلوس في شرفة المدخل. لوّح أبي بحذاء بالٍ من نوع تشاك تايلور في وجهي، وكانت أجزاء هذا الحذاء مثبتة مع بعضها بدبابيس أمان موضوعة بحذر."كيف تستطيعين ارتداء هذا؟   هذا مخجل! "لا أستطيع أن أقول إن ذلك الحذاء أكثر من درع أنيق لأقدامي المفلطحة. كان ذلك الحذاء في حالته المحطمة وتداخلاته الأبيض في أسود يحمل بطاقة اسم بشكل ما. كان يحمل الكثير من الذكريات.
شاهدي القصة بٲكملها »
الموارد(21)

 
Dulce Pinzón
المكسيك
إن "القصة الحقيقية للأبطال الخارقين" هي سلسلة من...
لذهاب إلى القصه
Kimberly Alvarenga -Women of Color Resource Center
الولايات المتحدة الأمريكية
This film challenges viewers to think, ‘What's so...
لذهاب إلى القصه
Amor Ivett Muñoz Maldonado
المكسيك
تمثل اللوحات الذاتية عنصراً ثابتاً في أعمالي؛ حيث...
لذهاب إلى القصه
Maja Janjic
البوسنة - الهرسك
I am a makeup artist and the human face is my canvas. Unlike...
لذهاب إلى القصه

حقوق الطبع محفوظة للمتحف العالمي للنساء 2008 / سياسة السرية وإخلاء المسئولية / ترجمة:101translations / تغيير اللغة
المضمون في هذا العرض ليس بالضروره يمثل آراء المتحف العالمى للمرأه ، أو شركائه او مسثتمريه؟؟